52عاما من الانجازات والنجاح المتواصل

 

           يعد معهد اللغات واحدا من المراكز التعليمية الرائدة التي تعنى بتدريس عدد من اللغات العالمية الحية ليس على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى الاقليمي وذلك يعود لدورة الحيوي في تاهيل مرتبات القوات المسلحة الاردنية بالخبرات اللغويه الضرورية ليس فقط في اللغة الانجليزية بل يتعدى ذلك ليشمل ثمانية لغات اخرى وحسب ما تقتضي الحاجة لذلك. كما يقدم المعهد دورات تاهيلية في اللغة العربية بمستويات مختلفه للعديد من المشاركين من الدول الاوروبية والاسيويه بما يسهم في نشر اللغة والثقافة العربيه ويعمل على تحسين التواصل والتفاعل مع مختلف الشعوب في عالم امست فيه المعرفة والالمام باللغات الوسيلة الانجع لتبادل الخبرات والاستفادة من تجارب وخبرات الشعوب.

           ان قيادة معهد اللغات وهي تدرك ان تدريس اللغات هو هدف نبيل ومشرف , وهو النافذة التي ستقود الى فهم اوسع للثقافات المتعددة , لتدرك ايضا اهمية التطوير والتحديث للوسائل التعليمية المعتمدة بغية تحقيق مخرجات كفؤة ومؤهلة, لذا فقد تم مؤخرا تبني تقنيات تعليمية محدثة تجمع ما بين النظري والتطبيقي وعملت بموازة ذلك على ادخال مساعدات تدريب متطورة شملت المختبرات المحوسبة وتكريس مفهوم الاستخدام المكثف لبرامج اللغة المتنوعة التي ترتكز على المهارات التطبيقية (Interactive Multi Media) وبما يفضي الى التبني الشامل لمفهوم ان الطالب وليس المعلم هو محور النقاش وكينونته (Student-Centered Class).

          ان معهد اللغات- وقد دخل عقده الخامس من مسيرته المباركه - يخطو بثبات واقتدار نحو مهمته النبيله وواجباته المتعددة والتي توسعت لتغطي شريحة واسعة من منتسبي الجيش العربي من خلال دورات اللغة التي يعقدها والتي امتدت لتغطي المناطق العسكرية اضافة الى المشاركه بتدريس مساقات في اللغة الانجليزية في المدارس والمعاهد التدريبية التابعه للقوات المسلحة.

         ان الهيئه التدريسيه - وهي تفتخر بما تم انجازه وتتطلع وتصبو الى المزيد- لتشعر ايضا بالسعادة الغامرة وقد اصبح معهد اللغات احد المراكز المعتمدة من قبل حلف النيتو (Partnership Education and Training Centers) وهي تدرك ايضا حيوية واهمية هذا المعهد لقواتنا المسلحة ولذا فقد جاء اطلاق الموقع الالكتروني الجديد للمعهد ليعزز من دور المعهد في تقديم خدمات التعليم اللغوي عن بعد من خلال زاويه التعلم الذاتي التي سيعمل المعلمون على ادامتها خدمة لمنتسبي الجيش العربي مثلما سيعمل هذا الموقع  ايضا على تسويق المعهد عالميا .